تغنى بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي بما فعله لاعبيه بعدما انفجر ملعب أنفيلد فرحا بأهداف ليفربول، قبل أن يخرج فريقه بتعادل مستحق.